• AETCGS

برنامج جديد للمركز العربي للتدريب التربوي

عنالأسس التربوية لتعزيز قيم التسامح وقبول الآخر

ينظم المركز العربي للتدريب التربوي برنامجًا تدريبيًا جديدًا بمشاركة 28 من موظفي وموظفات وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي بدولة قطر، في الفترة من 24 إلى 26 يناير 2022، وذلك بهدف مناقشة أدوار المعلمين والمدارس في توعية المجتمع بمفاهيم التسامح والعيش المشترك (قبول الآخرين)، والتواصل مع الغير وحوار الحضارات.

ويقدم البرنامج عددًا من التجارب العربية والدولية في هذا المجال، وكيفية الاستفادة منها في تكوين فهم واعٍ ومشترك لمفاهيم التسامح والعيش المشترك وأهميتها في حياة المجتمع؛ من خلال التعريف بمفهوم التسامح والعيش المشترك (قبول الآخرين)، واحترام الاختلاف في الرأي والرأي الآخر، والتعريف بمفهوم المواطنة والوطنية وعلاقتهما بالعيش المشترك والمواطنة العالمية، بالإضافة إلى تعريف المشاركين في البرنامج بكيفية تطبيق الوسطية والاعتدال بوصفهما نهج حياة لتعزيز التسامح والعيش المشترك.

ويشمل البرنامج أربعة محاور تدريبية هي الوسطية والاعتدال وأدب الاختلاف، والتسامح والعيش المشترك (قبول الآخرين)، والمواطنة والتربية الإعلامية، ودور المدرسة والمعلم في نشر قيم التسامح والعيش المشترك. وتركز هذه المحاور على أدب الاختلاف وقبول الآراء في الحضارة الإسلامية، وتطبيقات ومنهجيات دمج التسامح والعيش المشترك (قبول الآخرين) في المناهج التعليمية، وتقديم نماذج من التفكير العالمي للعيش المشترك، والمسؤولية الإنسانية المشتركة (نموذج الكفاية العالمية، نموذج عقول المستقبل الخمسة).

كما تركز محاور البرنامج على مناقشة مفاهيم الوطنية والمواطنة، والمواطنة العالمية ودورها في تكريس مفهوم العيش المشترك وقبول الآخرين، وأهمية التربية الإعلامية في ظل العولمة المعرفية، وأدوار المعلمين والمجتمع المدرسي في الحماية من التطرف والتسامح والعيش المشترك، وكيفية نشر قيم التسامح في المجتمع، والتوعية من مخاطر التطرف.

وتضم الفئة المستهدفة في هذا البرنامج التربويين المؤثرين في الجانب الفكري والسلوك الاجتماعي للطلبة، وخاصة أخصائيي المناهج والموجهين التربويين لمباحث اللغة العربية والتربية الاجتماعية والوطنية والتربية الإسلامية والتربية الفنية، ومديري المدارس ونوابهم الأكاديميين والأخصائيين الاجتماعيين.

وتشمل المادة التدريبية لهذا البرنامج محاضرات مركزة، ومادة علمية إثرائية، بالإضافة لمناقشات وحالات عملية ومهام تفصيلية، لتعزيز الجانب العملي والتطبيقي، وتوظيف استراتيجيات التدريب النشط والاستعانة بمصادر تعلم ووسائط متعددة.






10 views0 comments