مهارات التعلم في القرن الحادي والعشرين وتدريب القيادات في ضوء الثورة الصناعية الرابعة

ينظم المركز العربي للتدريب التربوي – حاليًا - برنامجًا تدريبيًا جديدًا حول مهارات التعلم في القرن الحادي والعشرين وتدريب القيادات في ضوء الثورة الصناعية الرابعة، وذلك في الفترة 7 - 9 سبتمبر2020 من خلال التدريب المتزامن، ويستمر لمدة ثلاثة أسابيع من خلال التدريب غير المتزامن.

ويهدف هذا البرنامج إلى تمكين المشاركين من معرفة صورة التعليم في ظل الثورة الصناعية الرابعة، ومن معرفة التحديات التي تواجه التعليم في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وتمكينهم كذلك من فهم آليات التعليم في القرن الحادي والعشرين في ظل الثورة الصناعية الرابعة، ومن المبادئ التعليمية والتربوية الأساسية للتعلم في ظل الثورة الصناعية الرابعة.

كما يهدف البرنامج إلى تعريف المشاركين بإطار عمل مدرسة المستقبل في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وبكفايات ومهارات المعلم في القرن الحادي والعشرين في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وكذلك بدور التكنولوجيا في المدرسة في ظل الثورة الصناعية الرابعة. إضافة إلى إكسابهم المهارات الأساسية للقيادات التربوية في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وإطلاعهم على نماذج عالمية لتطبيقات أفضل ممارسات القيادات التربوية والتعليمية، ومهارات القرن الحادي والعشرين في التعلم في ظل الثورة الصناعية الرابعة.

ويقدم محاضرات هذا البرنامج كل من الدكتور عمار النوايسة الخبير والمستشار التربوي الدولي، والدكتور وائل سيتان الخبير والمستشار التربوي الدولي ومدير عام مدارس كامبريدج الدولية، والأستاذ حفص أبو ملوح مدير سياسات التنمية المهنية بوزارة التربية والتعليم الأردنية والمدرب والمشرف العام على البرنامج.

ويذكر أن هذا البرنامج الذي يشارك فيه 60 مشاركاً من قطر والكويت والسعودية وعمان والإمارات ومملكه البحرين يتم تطبيقه من خلال منصة تعليمية عبر برنامج زووم. ويتم تنفيذ البرنامج لأول مرة على منصة تعليمية كبرنامج تدريبي خاص بالمركز العربي، حيث كان يتم اتباع آلية التدريب المباشر قبل جائحة كورونا، وبعدها تم اتباع آلية التدريب عن بعد أي التدريب المتزامن.

133 views0 comments

Recent Posts

See All

المركز العربي للتدريب التربوي يشارك في الدورة 88

للمجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج يشارك المركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج في اجتماع الدورة الثامنة والثمانين للمجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج، والذي سيعقد عبر تق